جميع أطراف النزاع في ليبيا 2011

معزون في ماجر، ليبيا عام 2011 عقب ضربة جوية للناتو قتل على أثرها ما لا يقل عن 34 مدنيا وفقا لتقارير متعددة. الصورة نقلا عن سيدني كويرام من هيومن رايتس ووتش

يمكنكم إيجاد ادعاءات الأذى للمدنيين التي تسببت بها كل أطراف الحرب الليبية عام 2011 إما من خلال خريطتنا التفاعلية والجدول الزمني أدناه، أو من خلال النقر على “إصابات المدنيين” أعلاه. من الجدير بالذكر أن حصيلة ضحايا الانتفاضة قد تكون أعلى مما وجدته هذه الدراسة. في عام 2011 كان استخدام منصات التواصل الاجتماعي محدودا وكان الاعتماد عليها قليلا وربما تم فقدان عدد كبير من التقارير المحلية عن الأذى الحاصل للمدنيين منذ ذلك الوقت. لم تتم إضافة البعض من العمليات البرية التي تسببت بأذى للمدنيين في قاعدة البيانات الخاصة بمنظمة الحروب الجوية مع أنها تشكل عنصرا مهما من عداد المدنيين. يمكن إيجاد معطيات  عن الأذى الذي تعرض له المدنيون منذ عام 2012 وحتى يومنا هذا هنا.

خرج الليبيون إلى الشارع في شباط عام 2011 ضد ديكتاتورهم الذي حكمهم لفترة طويلة، مأخوذين بالاحتجاجات التي اجتاحت العالم العربي. سيطر الثوار سريعا على مدن رئيسية ولكن قوات القذافي قمعتهم، قتلت المئات وأطبقت الخناق على بنغازي آخر معاقل الانتفاضة. في 17 آذار صوتت الأمم المتحدة لاتخاذ “كل الإجراءات الضرورية” لحماية المدنيين. بدأ الناتو عندها حملة جوية ضد قوات القذافي وقام بتنفيذ 7000 ضربة خلال ثمانية أشهر ما قلب كفة الميزان في الحرب. سيطر الثوار على العاصمة طرابلس في آب وانتهت الحرب يوم 20 تشرين الأول عندما تم إلقاء القبض على القذافي وقتله من قبل الثوار في مسقط رأسه في مدينة سيرت.

أحداث الصراع تحت الضوء

الثلاثاء، 15 فبراير 2011

في شباط عام 2011 عندما خرج الليبيون إلى الشوارع للتظاهر ضد الديكتاتور معمر القذافي، قمعت قوات الأمن التابعة له المظاهرات وقتلت المئات. بعد أن قتل طالبان في البيضاء، فتحت قوات الأمن النار في جنازة وقتلوا 17 شخصا.

“كان الناس يحملون ويعرضون جثث الأشخاص الذين قتلوا ولم أدرك أن صفوان كان أحدهم. لقد اصيب بطلق في الرأس فيما كان يقف على باب الجامع. ”

— والد صفوان رضوان عطية.

الأحد، 19 يونيو 2011

أصيب منزل عائلة الغراري بضربة للناتو على سوق الجمعة في الساعات الأولى من صباح 20 حزيران، فقتل خمسة أفراد من العائلة من بينهم طفلان. تذرع الناتو بخطأ ولكن العائلة لم تتلق أي تعويض.

“رغم اختلافاتنا الدينية، تجمعنا الإنسانية. كان عليهم الاعتذار أو التعويض لي ولعائلتي.”

— محمد الغراري الذي فقد خمسة من أفراد عائلته.

الاثنين، 8 أغسطس 2011

في الثامن من أغسطس / اّب من العالم ٢٠١١, شنت قوات حلف شمال الأطلسي ثلاث غارات جوية على بلدة ماجر خارج مدينة زليتن. نتيجة لهذه الغارة وحسب الأمم المتحدة لقي أكثر من ٣٠ مدنياً حتفهم. ما زال عطية, الذي فقد طفلته ذات العامين في هذه الغارة, يريد اعتذارا.

“تمت معاملتنا كما لو أننا لا شيء ولم ينظروا الى الوراء. أرجو أن نحصل على العدالة عندما تنهض ليبيا على قدميها. لن نسكت حتى نحصل على أجوبة.”

— عطية، الذي فقد ابنته في غارة جوية لحلف الشمال الأطلسي (الناتو)

الخميس، 11 أغسطس 2011

في أكثر الانتهاكات وحشية التي ارتكبتها قوات الثوار، أجبر أكثر من 40 ألفا من سكان تاورغاء على ترك منازلهم بعد اتهامهم بدعم القذافي. وقتل أكثر من 25 مدنيا واعتقل المئات. بعد عقد من الزمان ، لا تزال تاورغاء مدينة أشباح

“أخذوا ثيابنا باستثناء ملابسنا الداخلية وعذبونا باستخدام سلك كهربائي لإجبارنا على اعترافات. البعض لا يزالون مفقودين.”

— جبريل فرج, الذي فُقد أخوه ولم يتمكن أحد من إيجاده.

الثلاثاء، 23 أغسطس 2011

قامت قوات القذافي أثناء فقدانها السيطرة على العاصمة طرابس بارتكاب سلسلة من المجازر الوحشية. في احدى هذه المجازر تم الإبلاغ عن احتجاز مايقارب ٥٠ سجيناً داخل مستودع لتقوم قوات القذافي بقتلهم مستخدمةً القنابل اليدوية.

“تم تقييد السجناء بإحكام ولذلك تم امتصاص الانفجار من قبل الأجساد. أدى الانفجار الى خلع الباب ثم بدأ الحراس بإطلاق النار من بندقيات AK-47 عبر الباب. ”

— تحقيق الأمم المتحدة

الخميس، 1 سبتمبر 2011

في خريف ٢٠١١ كانت بلدة معمر القذافي آخر منطقة تحت سيطرة النظام. فرضت قوات الناتو والثوار حصارا في معركة ضارية قتل كل أطرافها مدنيين.

“جبريل عبدالرحيم محمد اسباقة وملي القذافي ”

— شهداء سرت - صفحة فيسبوك

الجمعة، 7 أكتوبر 2011

في واحد من آخر الحوادث في انتفاضة ٢٠١١ قتل ثلاثة أطفال في سرت نتيجة ضربة جوية أو ضربة مدفعية قام بها الناتو أو حلفاؤه الثوار على حي الوفاء. تم إلقاء القبض على معمر القذافي نفسه وقتله يوم ٢٠ أكتوبر/ تشرين الأول.

“الطفل الشهيد سلام جمعة علي القحصي القذافي. الطفلة الشهيدة نور الهدى حسين الطيب القحصي القذافي الشهيدة رولا عبد السلام ابو منير القحصي القذافي.”

— شهداء الجماهيرية العظمى، صفحة فيسبوك

تقديرات الحروب الجوية لأعداد الضحايا المدنيين

1,171–2,543

الضحايا المدنيين المبلغ عنهم محليا في ليبيا التي تم قام فريق الحروب الجوية بتقييمها على أنها عادلة أو تم تأكيدها من قبل أحد أطراف النزاع. تنشأ هذه من 117 حوادث مزعومة.

95–128 الأطفال الذين قتلو على الأرجح
51–79 النساء اللواتي قتلن على الأرجح
1,049–1,609 على الأرجح قد أصيبو
449 الضحايا الذين تم التعرف عليهم

عدد الضحايا المدنيين المقدرة من قبل جميع أطراف النزاع

0

أعداد الضحايا المدنيين المؤكدة بسبب جميع أطراف النزاع في ليبيا والتي نشأت من 20 الحوادث التي تم رصدها

0 الاصابات المؤكدة

الوفيات المزعومة 1,874–3,414

عدد الضحايا المدنيين التي تم الإبلاغ عنه محليًا من قبل جميع أطراف النزاع في ليبيا.

211 حوادث مزعومة أخرى

مؤكدة او مقبولة
مؤكدة قام أحد أطراف النزاع بالاعتراف بتحمل مسؤلية الاضرار التي أصابت المدنيين
مقبولة ذكرت من قبل مصدرين موثوقين أو أكثر ، مع احتمال أو تأكيد أعمال قريبة من قبل أحد أطراف النزاع.
1,171–2,543

عدد الضحايا المدنيين الذي تم تقيمه من قبل فريق الحروب الجوية بأنها عادلة ، أو تم تأكيدها من قبل أحد أطراف النزاع

117 حوادث مزعومة أخرى

ضعيفة
ضعيفة ادعاء حصول ضربة جوية مزعومة تم التبليغ عنها من مصدر واحد. لكن أحيانا يحتوي التبليغ على معلومات مهمة
589–693

عدد الضحايا المدنيين من تقارير تم تقييمها من قبل فريق الحروب الجوية أنها ضعيفة

83 حوادث مزعومة أخرى

متنازع عليها
متنازع عليها عدة ادعاءات لتحمل المسؤلية, على سبيل المثال, عدة أطراف نزاع أو قتلى بسبب قوات موجودة في ميدان الصراع
114–178

عدد الضحايا المدنيين من تقارير تم تقييمها من فريق الحروب الجوية أنها حوادث متنازع عليها.

11 حوادث مزعومة أخرى

غير محتسبة
تم دحضها القتلى كانو مقاتلين أو كان هناك أطراف أخرى مسؤلة

عدد الضحايا المدنيين من تقارير تم إهمالها من فريق الحروب الجوية بعد تقييمها.

0 حوادث مزعومة أخرى

عدد الضحايا المدنيين الذي تم الابلاغ عنه في ليبيا بسبب قصف جميع أطراف النزاع

ونظراً للاختلافات الكبيرة في جودة التقارير المدنية ، يقوم فريق الحروب الجوية مؤقتاً بتصنيف مزاعم عن الأضرار المدنية باستخدام منهجية موحدة في جميع النزاعات. يتم شرح الفئات الخمس بالكامل في صفحة المنهجية الخاصة بنا. يتم تسجيل الأحداث الفردية في صفحات الضحايا المدنيين.

شرح التشارت

اظهار التشارت

مقارنة لاجمالي المجاميع خلال وقت مقارنة لمجموعات معينة خلال وقت
المصدر: جراف الحروب الجوية
المصدر: الحروب الجوية

ليبيا 2011: أدنى تقدير لقتلى المدنيين حسب الطرف المتحارب

أدنى تقدير للقتلى المدنيين المبلغ عنهم حسب الطرف المتحارب

شرح التشارت

اظهار التشارت

مقارنة لاجمالي المجاميع خلال وقت مقارنة لمجموعات معينة خلال وقت